خطوة الى طريق الجنه
{ بسم الله الرحمن الرحيــــم }

مرحبــــــــــــــــــا بزائرنا الكريم

يسعدنا أنضمامك لأسرتنا أسرة

{ خطوة إلى طريق الجنــــة }

ســــارع بأنضمامك وكن فعالا

{جازاك الله خيـــــــــــــــــــرا }


منتدى إسلامى
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» منتدى انور ابو البصل الاسلامي
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 12:00 am من طرف انور ابو البصل

» لقد كان فى قصصهم عبرة
الخميس مايو 10, 2012 5:26 pm من طرف المسلمة

» عمر أحق بالخلافة من عمر
الخميس مايو 03, 2012 9:39 am من طرف المسلمة

» انواع الاحترام 3
الخميس مايو 03, 2012 9:31 am من طرف المسلمة

» شموع مُضيئة وحروف ثَمينة
الأربعاء مايو 02, 2012 11:46 pm من طرف المسلمة

» اسطوانة كفايه ذنوب { منقول من المسلمة } بارك الله فيها
الأربعاء مايو 02, 2012 11:21 pm من طرف المسلمة

» إقرأ القرآن فإنه يأتى يوم القيامة شفيعا لأصحابه
الأربعاء مايو 02, 2012 10:54 pm من طرف المسلمة

» وصية الربيع بن خيثم لابنه رائعة
الأحد مارس 25, 2012 11:52 am من طرف انور ابو البصل

» محاضرة الشيخ وجدي غنيم بتونس
الأحد مارس 25, 2012 11:51 am من طرف انور ابو البصل

» هذا أنا ... برجاء قرئاته
الأحد مارس 25, 2012 11:50 am من طرف انور ابو البصل

» صيام الأيام البيض لهذا الشهر ربيع الثاني 1433
الأحد مارس 04, 2012 12:46 pm من طرف انور ابو البصل

» تَعَلَّم فَنْ: هُدُوْءِ الْأَعْصَابِ وَكَظْمِ الْغَيْظِ !
الأحد مارس 04, 2012 10:25 am من طرف امه الله

» همسات غالية للزوجة الصالحة ..
الإثنين فبراير 20, 2012 4:57 pm من طرف انور ابو البصل

» أنشودة بك استجير
الإثنين فبراير 20, 2012 4:54 pm من طرف انور ابو البصل

» ادعية العفاسي بصوت وفديو اكثر من رائع
الإثنين فبراير 20, 2012 4:53 pm من طرف انور ابو البصل

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وليد الحلوانى - 2014
 
المسلمة - 1365
 
سيف الاسلام - 1356
 
سالي - 617
 
أم هاله - 478
 
كريم - 136
 
امه الله - 78
 
عمار سيف - 32
 
الشيماء - 25
 
ehab_islamic - 18
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ السبت يونيو 15, 2013 10:29 pm

شاطر | 
 

 وتـاه معنى الرجولـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سالي
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 617
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: وتـاه معنى الرجولـة   الأحد سبتمبر 25, 2011 5:50 pm





وتـاه معنى الرجولـة



جرت العادة على وصف المرأة بالرجولة عندما تحسن التصرف فى موقف من المواقف التى تعودها الناس أن لا تصدر إلا من الرجال يقولون: فلانة وقفت وقفة رجالة … وأحيانا توصف بأنها بمائة رجل من فرط الأعجاب بها في حين تسلب صفة الرجولة من بعض الرجال عندما يقفون وقفة لا تليق بالرجال



عندما تخلى بعض الرجال وفروا أمام العدو فى معركة أحد وقف رسول الله صل الله عليه وسلم فى ثبات وحده … جاءت امرأة من المسلمين لتأخذ دور الرجولة فى موقف يجب أن تتجلى فيه فأخذت سيفا من يد أحد الفارين ووقفت وقفة رجل مع رسول الله صلى الله عليه والجراح تتفجر دما من جسدها ولا تبالى لما اصابها حتى انقذت رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهو يقول: من يطيق ما تطيقين يا أم عمارة ؟
وإذا كان الرسول صل الله عليم وسلم قد لعن المتشبهات من النساء بالرجال فإنه بارك مواقف الرجولة من بعض نساء المؤمنين كأمثال أم عمارة وذلك فى ميادين الحق والقتال ونصرة الدين الرجولة … إنها صفة يحبها الله ورسوله لكل الناس رجالا كانوا أم نساء



رجل … كلمة لا تقال إلا لصفوة البشر
كلمة.. حين تسمعها لا تستطيع إلا أن تقرنها بتحمل المسؤولية والثبات على الحق والوفاء بالعهد ومع ذلك.. تاه معناها واختلط مفهومها الحقيقى عند الكثير من الناس العجب كل العجب أن يرى أحدهم أن الرجولة ما هى إلا تحرر فكري ومادي يكسر بهما كل القيود … حرية تكفل له فعل أي شئ وكل شئ في أي وقت وفي أي مكان ومنهم من يرى أن الرجولة هيمنة وسيطرة وزعامة وفرض رأي … وهناك من يراها قوة وشجاعة وفتوة وصوت جهوري سواء فى الحق أو في الباطل
والان … تعددت المفاهيم الخاطئة للرجولة وتاه معناها فى هذا الزمان
عندما تهتز القيم ويعم الفجور ويموت الحياء وتنعدم المروءة ويستبد الهوى



لا تسأل أين الرجــال؟
عندما ترى الرقعاء فى كل مكان
لا تسأل أين الرجــال؟
عندما تعول النساء البيوت في وجود الرجال
لا تسأل أين الرجــال؟
عندما ترى المقاهى والنوادى مرتع للكسالى الخاملين
لا تسأل أين الرجــال؟



سنبحر إلى دنيا الرجال كما وصفها الحق تبارك وتعالى فى كتابه العزيز
وعن معنى الرجولة وقيمتها ومقوماتها وكيفية الوصول إليها إليكم هذه المقتطفات
حتى لا يضيع معنى الرجولة
كل رجل ذكر وليس كل ذكر رجل



الرجولة صفة تجلت فى مواقف عديدة ذكرها الحق تبارك وتعالى فى كتابه الكريم
صفة اقترنت بكل المواطن المحببة لله ورسوله
اقترنت بنصرة الحق والثبات عليه … اقترنت بالنبوة والصبر والتضحية لإعلاء لا إله إلا الله اقترنت بإعمار بيوت الله والإسراع إلى الصفوف الأولى اقترنت
بالقيادة والقوامة
{ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّـهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ }
﴿النساء: ٣٤﴾
الرجال قوامون
قوامون على مصالح الاسرة بالرعاية والتربية والانفاق



مهام عظيمة تحتاج إلى الرجال فقالها الحق صريحة الرجال قوامون
القوامة … ما هى إلا نوع من التكليف خصة الحق تبارك وتعالى بفئة معينة من البشر … لها طبيعة خاصة قادرة على تحمل المسؤلية والتحكم فى مجريات الأمور بالصورة التى تضمن سعادة الأسرة وضبط موازين الأمور بقيادة حكيمة رشيدة هكذا دائما الرجال كما وصفهم الحق تبارك وتعالى دائما فى كل مواقف
التحمل والثبات والقيادة



الذكورة تصنيف وحظ من رب العالمين يبدأ منذ الميلاد … أما الرجولة صفة مكتسبة تصنعها التربية ومواقف الحياة صفة الرجولة لا تذكر إلا عندما نتحدث عن القوامة, النبوة, الامامة الولاية, الجهاد, الشهادة تحمل المسؤولية, صدق العهد, الثبات على الحق التضحية, المروءة, الشهامة, الفتوة, علو الهمة
حسن الخلق, كمال العقل , اغاثة الملهوف



إنها صفة تلازم المخلصين … الذين وقفوا مواقف البطولة بصدق وعزيمة إنها تلازم صفة الصبر
الصبر على العبادات
الصبر على الطاعات
الصبر على المحن والابتلائات
كما إنها صفة تلازم الأوفياء وتتمم صفة الوفاء
الوفاء بالعهد مع الله
الوفاء بالعهد مع الناس
الوفاء بالعهد مع النفس
الرجولة… هى صفة لأعلى مراتب الكمال والرشد والنضج … صفة لتمام العقل ونضج الفكر والثبات
في مواطن الحق وفي رحلتنا إلى دنيا الرجال ومن
أجل صحوة تنقلنا من دنيا الذكور إلى دنيا الرجال
رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله



وصف الحق تبارك وتعالى
عمار بيوت الله بأنهم رجال
{ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّـهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ* رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ}
﴿النور: ٣٦, ٣٧﴾
رجال … وأي رجال
رجال ترفعوا عن المال فى مواطن الصلاة وذكر الله
رجال ترفعوا عن البخل فى مواطن العطاء والبذل والجود
رجال ترفعوا عن اللهو في مواطن الجد
قلبوبهم تنبض بحب الله وذكره
قلوبهم تخشى تقلب القلوب
قلوبهم لا تعرف للنفاق طريق
قلوب ترجوا رحمته وتبتغى رضاه
نفوس طاهرة فى الظاهر والباطن



فيهم قال الحق تبارك وتعالى عندما تحدث عن مسجد ضرار الذى أسسه المنافقون بمشورة من اليهود ونهى نبيه عن الإقامة فيه
{ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ*. لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ }
﴿التوبة: ١ ٧ ,١٨﴾
يحبون أن يتطهروا
رجال جنتهم ومنتداهم بيوت الله
رجال الصفوف الأولى لكل صلاة
رجال.. أين هم الآن؟
أين هم من طال حنين بيوت الله إلى صلاتهم وركوع
هم وسجودهم وتسبيحهم ؟
أين أنتم أيها الرجال ؟
منقول













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وتـاه معنى الرجولـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خطوة الى طريق الجنه :: المنتديات العامه :: المنتدى الإسلامى العام-
انتقل الى: